جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

قراءاتٌ في الصحافة العربيّة (19-10-2017)

الأيام السورية؛ داريا الحسين

اخترنا لكم أبرز عناوين الصحافة العربيّة لهذا اليوم:

  • نتنياهو يلوّح بالحرب وهدفه الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان!

  • البرلمان التركي يوافق على تمديد حالة الطوارئ في البلاد.

  • السعودية مع الأكراد شمال سوريا: أبعد من التطبيع.

 

الشرق الأوسط:

يرى الكاتب صالح القلاب في مقال رأي نشرته الصحيفة أن دعوة الولايات المتحدة لتشكيل تحالف دولي ضد حزب الله اللبناني بقيت مجرد تهديد، وتواصل الميليشيات الإيرانية وقوتها العسكريّة تعزيزاتها في سوريا حتى باتت على مشارف هضبة الجولان.

يقول الكاتب: ” إن نتنياهو يعرف بأن سوريا ذاهبة في النهاية إلى التقسيم، وإنّه يأخذ «حصة» إسرائيل من هذا التقسيم فإنّ عليه أن يواصل التهديد بالحرب لإرباك المخططات الروسية والأميركية في سوريا، وبالتالي لإجبار الروس أولاً والأميركيين ثانياً على الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان التي كانت في حقيقة الأمر قد سُلِّمت تسليماً للإسرائيليين خلال حرب يونيو (حزيران) عام 1967!



الدستور الأردنيّة:

تحدّثت الصحيفة عن موافقة البرلمان التركي لتمديد حالة الطوارئ في البلاد، الذي سيبدأ تطبيقه اعتباراً من اليوم الخميس 19-10-2017.

وحول قضية اللاجئين السوريين في تركيا وشحّ المساعدات الأوروبيّة، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: إنّ بلاده تستقبل نحو 3.5 مليون لاجئ(سوري – عراقي)، تجاوزت نفقات استضافتهم أكثر من 30 مليار دولار، وأنّ بلاده لم تتلّقَ سوى 885 مليون يورو من الاتحاد الأوروبي.

وفيما يتعلق بانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، أن الاتحاد الأوروبي لم يقبل عضوية تركيا منذ 1963، وأنّ العديد من الدول التي انضمت إلى الاتحاد الأوروبي في المرحلة التي تلت تقديم تركيا طلب الانضمام، لا ترتقي إلى مستوى بلاده وحتى لا يمكن مقارنتها بها.



القدس العربي:

نشرت الصحيفة رأيها حول ظهور وزير الدولة السعودية لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان في شمالي مدينة الرقّة السورية برفقة قيادات عسكرية من «قوات سوريا الديمقراطية».

جاء في رأيها:” انقلبت المعادلة السعودية من النزاع الواضح مع نظام الأسد إلى وقف المساعدات عن المعارضة السورية والضغط عليها للقبول بممثلين سوريين لمصالح روسيا ومصر ضمن هيئتها التفاوضية، وصولاً، على ما يبدو، إلى التماثل مع الموقف الأمريكي الذي يعتبر واجهات حزب العمال الكردستاني أداته للقضاء على تنظيم «داعش» وتثبيت مصالحه في سوريا”.

وتضيف الصحيفة: “السعودية تتقرّب من روسيا وتوقع الصفقات الكبيرة معها، وتتقارب مع إسرائيل، وتطبع مع النظام العراقي، حليف إيران، ولا تجد عدوّاً على الكرة الأرضية غير جارتها التي تشاركها حدود الأرض وآمال البشر، قطر، وشريكتها في الإسلام والمصالح الجغرافية”.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend