جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

مقتل العميد عصام زهر الدين في دير الزور

هل بدأ نظام الاسد بتصفية رموزه العسكريين مع اقتراب انتهاء المعارك في المناطق الشرقية الشمالية من سوريا؟

الأيام السورية : جلال الحمصي

قتل العميد عصام زهر الدين بحسب ما أوردت مواقع إعلامية موالية لنظام الأسد، بعد أن انفجر به أحد الألغام الأرضية التي خلّفها تنظيم “داعش” في منطقة “حويجة صقر” الواقعة بريف مدينة دير الزور.

ويعتبر العميد زهر الدين أحد أهم رموز القادة العسكريين للأسد في المنطقة الشرقية، ومدير العمليات العسكرية لقوات الحرس الجمهوري في مدينة دير الزور منذ العام 2013، وشكّكت المعارضة السورية بالرواية الرسمية لنظام الأسد حول مقتل زهر الدين، متّهمين إيّاه بالضلوع بشكل رئيسي بتصفيته.

وكان زهر الدين هدّد اللاجئين السوريين في الخارج بالمحاسبة في حال عودتهم إلى سورية بقوله ” كرمال هلدقن لا حدا يرجع “، الأمر الذي أثار عاصفة من الغضب في أوساط اللاجئين، معتبرين أنَّ هذه التهديدات تُظهر الوجه الحقيقي لنظام الأسد وقياداته التي يحاول إخفاءها عن وسائل الإعلام.

وبرز اسم زهر الدين المنحدر من مدينة السويداء في مجزرة مسرابا بريف دمشق، والتي ارتكبتها قوات النظام منتصف العام 2012 وذهب ضحيتها العشرات في عمليات إعدام ميدانية، قبل أن يُرّفع إلى رتبة لواء ويعين قائداً لفرع المخابرات العسكرية في المنطقة الشرقية خلفا للواء المقتول جامع جامع.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend