جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

ما بين منتخب سورية أم منتخب البراميل ذهبت السكرة وبقيت الفكرة

انتهى الحلم واستيقظت معه التصريحات والتغريدات على وسائل الإعلام  ووسائل التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا”، بعد خسارة المنتخب السوي مباراة الإياب أمام مضيفه المنتخب الأسترالي بنتيجة 2-1، وضعته خارج مونديال روسيا 2018.

الأيام السورية| كريم عبد الكريم

حدثٌ استقبلته أطياف الجمهور السوري والعربي ووسائل الإعلام كلّ على سياسته وهواه، فمنهم من حزن ومنهم من علّل وطبّل، ومنهم من هلّل فرحاً بالهزيمة.

 

  • صحيفة الثورة الرسمية السورية كتبت بالقلم العريض:

كأس آسيا بانتظارهم بعدما حلّقوا في سيدني خروج حزين ومشرّف لنسور قاسيون

 

  • بينما اختارت زميلتها في الوطن أيضاً (صحيفة تشرين) عنواناً إنشائياً تواسي به اللاعبين:

طيور السلام << نسور قاسيون>> رسموا البسمة على الوجوه وكانوا في القلب والعيون

وفي استديو تشرين التحليلي أرجع المدرّب فراس خليل سبب الخسارة إلى سوء التكتيك قائلاً:

” خسرنا الحلم نتيجة التكتيك الخاطئ”

 

  • في الضفة المقابلة لشركاء الوطن عنون موقع أورينت نت:

منتخب البراميل خارج المونديال.. وسوريون: سبب الهزيمة غياب الطيران الروسي

  • في حين نشر موقع عكس السير ” أستراليا تفوز على منتخب بشار الأسد وتصل للملحق الأخير لمونديال روسيا 2018.

 

 

عالمياً وعربياً:

  • وكالة فرانس برس أنهت الحلم السوري بعنوان:

مونديال 2018: انتهاء حلم المنتخب السوري في التأهل بعد خسارة “مشرفة” أمام أستراليا

 

  • موقع خبر 24 الإماراتي سلط الضوء على تفاصيل المشادة الكلامية بين مدربي المنتخبين.

وفي تقرير آخر على نفس الموقع:

 مدرب سوريا: الظلم التحكيمي أضاع حلم المونديال

 

 

بين عبرات الحزن ودعوات الأمل ومن فارق الحياة أيضاً:

 

  • موقع سبورت24 نشر خبراً عن وفاة مشجّع بعد خسارة المنتخب السوري

 

 

  • قناة بي إن سبورت الرياضية نشرت فيدو لأحد المشجعين وهو يبكي بعد خسارة منتخبه

  • في موقع youtube انتشر مقطع لفتاة سورية توجّه رسالة تشجيعية قبل انطلاق المباراة للّاعب عمر السومة، وتقول له : ” ياويلك إزا ما بتفتح مخك “:

  • وللفنانين دموعهم أيضاً، الفنانة سوزان نجم الدين لم تبخل أيضاً بذرف دموعها على أطلال الحلم الضائع

وفي لقاء معها لموقع مبتدأ المصري صرحت نجم الدين:«عوضنا في مصر بكأس العالم»

المغردون على twitterو facebook كان لهم نصيبهم أيضا

قائمة محظورات الدخول إلى الملعب التي أعلنتها إدارة ملعب سيدني قبيل بدء المباراة هيجت المتابعين السوريين المعارضين للمنتخب وشرعيته في أنه يمثل الشعب السوري، بعد أن شملت المحظورات علم الثورة السورية.

مصدر الصورة شبكة دمشق الآن

 كعادتهم رسامو الكاريكاتير أيضا كان لهم رأيهم وريشتهم بالموضوع:

 

 الرسام هاني عباس

الرسام موفق قات:

 

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend