قراءاتٌ في الصحافة العربيّة (12-9-2017)

الأيام السورية؛ داريا الحسين

اخترنا لكم أبرز عناوين الصحافة العربيّة لهذا اليوم:

  • أردوغان يؤكد الاتفاق مع موسكو وطهران.. ويعلن توقيع صفقة “إس-400” من أستانة.

  • تقسيم وتقاسم .. ولعبة أمم!!

  • الأقمار الصناعية تفضح سلطات ميانمار .. وتعاطف بوذي مع الروهينجا.

 

العربي الجديد:

تحدّثت الصحيفة بشكل مفصّل عن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول قيام بلاده بتوقيع عقود شراء منظومة” إس400″ الصاروخيّة من روسيا.

فيما يخصّ اجتماع آستانا علق أردوغان:” نقود العملية بالتوافق مع روسيا كما في السابق فيما يخص إدلب، و لا يوجد أي خلاف بيننا وبين  موسكو في هذا الأمر.

وانتقد أردوغان الولايات المتحدة قائلاً: “لم نكن قادرين على شراء طائرات من دون طيار من أصدقائنا، وكانوا أيضا يطلبون مبالغ ضخمة لها، ولكن فيما يخص التنظيم الإرهابي، فإنّهم يمنحونه الدبابات والمدفعية والعربات المدرعة، بينما نحن لا نستطيع الوصول بالمال لبعض الأشياء التي نحتاجها”، في إشارة إلى استمرار واشنطن بدعم قوات حزب الاتحاد الديمقراطي (الجناح السوري للعمال الكردستاني).



الرأي الأردنيّة:

يقول الكاتب صالح القلاب في مقال رأي نشرته الصحيفة:” إنّ كلّ مايجري في دير الزور من انتصارات هي مجرد مسرحية متفق عليها بين روسيا وأمريكا”.

يضيف الكاتب:” إنّ كل الاتفاقيات التي تحاك ستصب في مصلحة إيران  التي تستميت جاهدة من أجل السيطرة على الحدود السوريّة العراقيّة للوصول إلى شواطئ البحر الأبيض المتوسط، ولربط الجنوب اللبناني بطهران.



الأهرام المصرية:

نقلت الصحيفة عن المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد رعد الحسين قوله:” إن الواقع الحالي في ميانمار سيلحق أضرارا جسيمة بالمكانة الدولية لحكومة ميانمار، مشيراً إلى تلّقي المفوضية تقارير متعددة وصورا للأقمار الصناعية لقوات الأمن والميليشيات المحلية وهي تحرق قرى الروهنغا، إضافة إلى عمليات قتل تجري خارج نطاق القانون، بما في ذلك إطلاق النار على المدنيين الفارين”.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend