مقتل وإصابة العشرات بتفجير أحد معسكرات جيش الإسلام بدرعا

استشهاد أكثر من 25 مقاتل من جيش الإسلام في معسكر تدريبي للجيش بمنطقة نصيب بريف درعا الشرقي على الحدود السورية الأردنية.

الأيام السورية؛ جهاد العبد الله – درعا

قتل مساء أمس الجمعة الحادي عشر من آب/ أغسطس، أكثر من خمسة وعشرين مقاتلاُ من جيش الإسلام العامل بريف درعا، أثناء تجمعهم بأحد معسكرات التدريب ببلدة نصيب على الحدود السورية الأردنية.

وفي حديث مع الناشط “محمد العبد الله”  قال: ((خلال تجمّع مقاتلي جيش الإسلام في مخيم ومعسكر تدريبي للمنتسبين الجدد، حصل انفجار مفاجئ تسبب بسقوط قتلى وعدد كبير من الجرحى)).

مضيفاً: ((تتفاوت الأنباء حتى اللحظة عن سبب الانفجار وذلك بسبب هول الصدمة والعدد الكبير من الجرحى والقتلى، وتفيد بعض الأنباء أن الانفجار قد يكون بسبب انتحاري فجّر نفسه داخل المعسكر، بينما يرى البعض أنها قد تكون عبوة ناسفة زرعت بأحد السيارات)).

العبد الله يشير أيضاً أن احتمالاً بعيداً لسبب الانفجار هو قصفٌ مجهول المصدر، حيث سمع بعض شهود العيان من أهالي المنطقة صوتاً قبل الانفجار بلحظات أشبه بانطلاقة قذيفة صاروخية.

بعد وقوع الحادثة سارعت فرق الدفاع المدني للمكان لإخلاء القتلى والجرحى، حيث نقلوا إلى المشافي الميدانية في المنطقة، فيما نقلت الحالات الحرجة إلى مشافي الأردن.

وبيّن “العبد الله” أن جيش الإسلام عمِد مؤخراً على فتح باب الانتساب لقواته بدرعا، وأطلق العديد من معسكرات التدريب هناك، وكان المعسكر الأخير الذي وقع فيه التفجير قد انطلق في الخامس من الشهر الجاري.

ولم يصدر توضيح رسمي من “جيش الإسلام” حول الحادثة، بينما تحدث “محمد علوش” رئيس الهيئة السياسية في الجيش عبر وسائل التواصل الاجتماعي قائلاً: ( ‏ننعي للأمة كوكبة من خيرة شبابها المجاهد ارتقوا في عملية خسيسة غادرة نفذها انتحاري فجر نفسه من كلاب أهل النار في مقر لجيش الإسلام في درعا).

وأضاف: ( ‏وهذه الجريمة النكراء ليست غريبة على أداة حقيرة من أدوات نظام إيران عدو الله وعدو الإنسانية وقد آلينا على أنفسنا تطهير البلاد وتحريرها منهم).

الجدير بالذكر أن انفجاراً قوياً هزّ المنطقة الجنوبية قبل أيام، تبيّن لاحقاً أنه عبوة ناسفة انفجرت بسيارة للثوار كانت داخل مستودع لتصنيع الأسلحة المحلية والصواريخ، فيما يرى محللون أن تنظيم الدولة ونضام الأسد هم الأكثر استفادة من هذه الحوادث، مما يرجح احتمال ضلوعهم بها.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر مراسل الأيام بدرعا: جهاد عبد الله ناشط من درعا: محمد العبد الله

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend