جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

جريمة نكراء بحق الدفاع المدني في مدينة سرمين

إلى متى ستبقى البنادق موجهة نحو من تفرغوا لإنقاذ المدنيين في سوريا؟ الخوذ البيضاء تستمر بتلقي الطعنات الواحدة تلوى الأخرى في ظل الفلتان الأمني ضمن المناطق المحررة!!

الأيام السورية| جلال الحمصي

جريمة نكراء جديدة تضاف إلى سجل الاعتداءات المرتكبة بحق من نذروا أنفسهم وأرواحهم لإنقاذ الجرحى والمصابين والعالقين تحت الركام، ضحاياها أبطال الدفاع المدني في مدينة سرمين، بمحافظة إدلب. فقد فوجئ أهالي المدينة بمقتل سبعة أشخاص من كوادر الدفاع المدني أثناء مناوبتهم في أحد المراكز.

فقد أقدمت مجموعة مسلحة مجهولة الهوية على اقتحام إحدى نقاط الدفاع المدني في مدينة سرمين، وعملت على تصفية سبعة عناصر بمسدسات كاتمة للصوت، وبحسب ما أظهرت الصور التي نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فإن عمليات القتل تمت عن قرب من خلال استهداف عناصر الدفاع المدني بالرأس بشكل مباشر.

إلى ذلك نعت منظومة الدفاع المدني في مدينة إدلب عناصرها، ووصفت الجريمة بالبشعة، وتوجهت في بيانها إلى جميع الحواجز التابعة لفصائل المعارضة بضرورة إيقاف أي سيارة تابعة للمنظومة في حال عدم امتلاكها لمهمة رسمية من قبل الإدارة مختومة بختم الدفاع المدني حتى يتم التأكد من ملكيتها.

البيان الصادر عن الدفاع المدني أشار بأن عملية القتل تلاها سرقة سيارتين من نوع فان، لون فضي، بالإضافة إلى سرقة أجهزة لاسلكية نوع هيترا وخوذ.

تجدر الإشارة إلى أن منطقة سرمين تخضع لسيطرة هيئة تحرير الشام، فيما لم يتم تبني عملية الهجوم على مركز سرمين من قبل أي جهة حتى لحظة إعداد التقرير.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر ناشطون ضمن غرف الأخبار سكايب وواتساب
قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend