قراءاتٌ في الصحافة العربيّة (11-8-2017)

الأيام السورية؛ داريا الحسين

اخترنا لكم أبرز عناوين الصحافة العربيّة لهذا اليوم:

  • النظام يلتفّ على «هدنة الجنوب» ويبلغ حدود الأردن.
  • توقّع اتهام ترامب إيران بانتهاك الاتفاق النووي.
  • وسائل التواصل الاجتماعي: اجعلها لك لا عليك.

 

الشرق الأوسط:

سيطرت قوات الأسد والميليشيات التابعة لها على حدود محافظة السويداء مع الأردن، ما يعتبر التفافاً على هدنة جنوب غربي سوريا؛ التي تشمل ريف درعا ووقعت برعاية أميركيّة -روسيّة -أردنيّة.

بحسب الصحيفة: إنّ المرصد الصحفي لحقوق الإنسان أعلن، أنّ هذا التقدّم «أنهى وجود الفصائل المعارضة على الحدود السوريّة -الأردنيّة، داخل الحدود الإدارية في محافظة السويداء».



الحياة:

تحدّثت الصحيفة عن المعلومات السريّة التي تلقتها من مصادرٍ أمريكيّة، ومضمونها: إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبر أنّ طهران «مُخلّةٌ» بالاتفاق النووي الذي أبرمته مع الدول الست.

في وقتٍ سابقٍ نقلت وكالة رويترز عن مسؤولٍ أمريكيٍ أنّ مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أعربت مراراً عن قلقها وقلق الإدارة إزاء التجارب الصاروخيّة غير المشروعة لإيران، وممارسات مؤذية أخرى».



الدستور الأردنية:

يرى الكاتب محمد داوديّة في مقال رأي نشرته الصحيفة: إنّ التكنلوجيا قدّمت لنا الإنترنت، فأصبح ممكناً إنشاء الويكيبيديا؛ التي تقدم لنا مكتبة من (المعلومات، بكبسة زر. وصار ممكنا إنشاء منصات التواصل الاجتماعي والحصول على المعلومات والأخبار بلمح البصر.

يقول الكاتب في مقاله: من الطبيعي أن تبرز أحياناً مؤشرات وسلبيات تؤثر على السلم الاجتماعي، وعلى الحريات العامة وعلى القانون والدستور، جرّاء الاستخدام غير الرشيد وغير القانوني لوسائل التواصل الاجتماعي، ممّا يؤدي إلى استغلالها في التحريض والإساءة إلى الثوابت الوطنية واستخدامها من قبل البعض لاغتيال الشخصيات وتصفية الحسابات وإثارة الفتن الطائفيّة والإقليميّة  والعرقية.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend