لواء تحرير دير الزور.. تشكيل جديد يضم 24 فصيل

هل تنجح فصائل المعارضة بالوقوف في وجه قوات الأسد وميليشياتها التي تستعد للبدء في معركتها للسيطرة على مدينة دير الزور، وما هو مصير تنظيم داعش الإرهابي في المدينة المحاصرة؟

الأيام السورية؛ جلال الحمصي

أعلنت عدّة فصائل عسكرية معارضة لحكم قوات الأسد في مدينة دير الزور عن تشكيل جسم عسكري جديد في المدينة تحت مسمى “لواء تحرير دير الزور” الذي ضم أربعة وعشرين فصيلاً عسكرياً من المنطقة تحت راية الثورة السورية وبقيادة واحدة.

وبحسب البيان الصادر عن التشكيلات العسكرية فإن أبرز أهدافه تتلخص بما يلي:

  1. تحرير محافظة دير الزور من القوى التي تسيطر عليها، في إشارة إلى قوات الأسد وتنظيم داعش الإرهابي.
  2. منع أي قوى أخرى معادية للثورة السورية من محاولة دخول المدينة والسيطرة عليها.
  3. دعم القوى والفعاليات الثورية المدنية في مشروعها لإدارة المنطقة، بالإضافة إلى الاستعداد التام للعمل والتنسيق مع كامل القوى العسكرية الثورية، والسعي للاندماج الكامل معها ضمن جيش تحرير وطني.

وأشار البيان الذي وقعت عليه الفصائل العسكرية المتمثلة بكل من ” لواء المعتصم بقيادة أمين النهار، ولواء درع الثورة-كتيبة الكرامة-كتائب الأنصار-كتيبة أحرار الفرات”.. وغيرهم أنه تم تعّيين السيد “عز الدين التركي” قائداً للواء تحرير دير الزور، وأنه الوحيد المخول بتمثيله والتحدث باسمه داخلياً وخارجياً.

كما أكد البيان على أنه اعتباراً من تاريخ الإعلان الصادر عن قيادة لواء تحرير دير الزور، فإن جميع مسميات الفصائل المنضوية تحته تُعتبر لاغية، داعياً من تبقى من الفصائل والأفراد للالتحاق بهذا الجسم الجديد، وناشد الأهالي بضرورة الالتفاف حوله واحتضانه، ودعمه ما أمكنهم ذلك.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر البيان الرسمي الصادر عن لواء تحرير دير الزور

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend