جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

قراءات في الصحافة العالمية…8-08-2017

خاص بالأيام - ترجمة:محمد صفو

إخترنا لكم من أبرز عناوين الصحافة العالمية لهذا اليوم:

  • طفل شجاع مصاب بالسرطان وسط الفوضى السورية.
  • نصف الرقة بيد الأكراد…والفي مقاتل من تنظيم داعش لا يزالون داخل المدينة.
  • زلزال بقوة 6.5 يضرب مناطق في الصين.

نيويورك تايمز:

نشرت الصحيفة مقالاًَ يتحدث عن الأطفال السوريين المصابين في السرطان، والذين يعيشون في مناطق النزاعات ما قد يحرمهم من الوصول إلى المشافي المختصة لتلقي العلاج، أو يجعلهم واهاليهم في خطر الدخول في مناطق الحرب والتماس.

وتحدثت الصحيفة عن مشفى البيروني في دمشق، حيث وصف الكاتب المشهد هناك بالمريع بسبب كثرة الجنود في المشفى الذي تتناثر فيه صور رئيس النظام بشار الأسد في كل مكان على الجدران، في حين يغطي علم النظام والعلم الفلسطيني واجهة المبنى.

وتتابع الصحيفة حديثها عن الأطفال المصابين لتسرد قصة الطفلة شهد ذات التسعة أعوام، والتي أكد الأطباء بأنها مصابة بسرطان يدعى “ساركوما إوينغ”، وهو شكلً نادرً من السرطان يصيب العظام والأنسجة الرخوة. حيث تعاني الطفة من ورم في الفقرة الثامنة من العمود الفقري ما يقيد حركة ساقيها.

وتناولت الصحيفة أيضاً قصص العديد من الأطفال السوريين الذين يعانون من ويلات الحرب والمرض في داخل سوريا وفي دول اللجوء.

بي بي سي:

نقلت الوكالة الإخبارية عن المبعوث الأمريكي لدى التحالف الدولي لمحاربة داعش بريت ماكجورك قوله إن قوات سوريا الديمقراطية استعادت بالفعل ما يقارب 45 بالمئة من مدينة الرقة شرق سورية.

ورجح ماكجورك وجود ألفي مقاتل من تنظيم داعش لا يزالون داخل المدينة المحاصرة منذ أشهر، بعد إطلاق قوات التحالف عملية “غضب الفرات” لاستعادة الرقة بالمشتركة مع قوات سوريا الديمقراطية ذات الأغلبية الكردية.

الإندبندنت:

نقلت الصحيفة عن هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن زلزالاً، بقوة 6,5 درجة، ضرب  منطقة جبلية بوسط الصينما أوقع عدداً من القتلى والجرحى.

وقالت الهيئة ان الزلزال وقع في منطقة ذات كثافة سكانية قليلة على بعد 200 كلم غرب غربي مدينة غوانغيوان على عمق 10 كلم (6 أميال).

 

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend