قافلة مساعدات الى منطقة الحولة و شعبة الهلال سنعمل على توزيعها بأسرع وقت ممكن.

الأيام السورية؛ جلال الحمصي

دخلت مساء اليوم السبت الخامس عشر من شهر يوليو/تموز الجاري، قافلة مساعداتٍ غذائية لمنطقة سهل الحولة في ريف حمص الشمالي، و بعض قرى ريف حماه الجنوبي، مُقدَّمة من قبل شعبتي الصليب والهلال الأحمر، بحسب ما أفاد مراسل صحيفة الأيام السورية في حمص.

و تضمَّنت القافلة التي دخلت عبر معبر “السمعليل” المغلق أمام حركة الدخول والخروج للمدنيين مع الإبقاء على أحد الممرات المخصّصة لعبور القوافل الغذائية للريف الشمالي، مواد غذائيّة وصحيّة بالإضافة إلى كراسي متحرّكة “للعجّز”، و بعض المواد المخصّصة لتنقية المياه لأهالي قرى الحولة التي تعاني بدورها من انقطاع المياه الرئيسية الصالحة للشرب، ما دفع الأهالي لحفر آبار سطحيّة لاستخدامها والتي تسبَّبت خلال الفترة الماضية من انتشار عدّة أوبئة بين المدنيين.

و أفادت مصادر ميدانية في منطقة الحولة “للأيام”: أنَّ عدد السلل الغذائية ستلبّي احتياجيات 89 ألف شخص محاصر.

و تحتوي القافلة على سلل إغاثية و صحيّة و مادة الطحين و زبدة فستق و مواد تغذية و حقائب إبداعية و أدوية و كراسي و عكازات و مجموعة تنقية مياه.

هذا و استلمت العناصر التابعة للهلال الأحمر القافلة الغذائية، و استقبلت الوفد الأممي المرافق، وبدأت بالإشراف على عملية إفراغ الحمولة داخل المستودعات المخصّصة لهذا الغرض، و أشارت مصادر ضمن شعبة الهلال بأنَّ العمل سيبدأ صبح يوم الغد الأحد من أجل الإسراع بتوزيع السلل الغذائية على الأسماء الموجودة ضمن اللوائح الاسمية مسبقاً لديها، بالإشراف مع مكاتب الأحياء المتواجدة في كل حي.

الجدير بالذكر أنَّ منطقة سهل الحولة تتعرَّض بشكل يومي لقصف متكرّر من قبل قوات الأسد المتواجدة في حاجزي قرمص و مؤسسة المياه، ما يؤدي بدوره لسقوط إصابات في صفوف المدنيين، على الرغم من اعتبار منطقة ريف حمص الشمالي من ضمن مناطق تخفيف الأعمال العسكرية بحسب اتفاق أستانا 5، الذي انعقد في الرابع والخامس من يوليو الجاري، في العاصمة الكازخستانية بإشراف الدول الضامنة تركيا وإيران وروسيا.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend