روسيا وأمريكا اتفقتا على ترسيم حدود الريف الشمالي لحمص والغوطة الشرقية

الأيام السورية؛ تحرير: جلال الحمصي

أعلن وزير الخارجية الروسية “سيرغي لافروف”، مساء الإثنين العاشر من يوليو/تموز الجاري، أن بلاده ستستثمر “نجاح” الهدنة الأميركية-الروسية في جنوب غرب سوريا، للسعي إلى مزيد من “فرص التعاون” مع الولايات المتحدة لحل الأزمة السورية.

وقال لافروف إن موسكو “ستحاول انطلاقاً من هذا الأساس أن تتخذ المزيد من الخطوات نحو الأمام”، مؤكداً أن روسيا “على اتصال دائم” مع مسؤولين أميركيين حول الوضع في سوريا، وأن بلاده تأمل في التوصل إلى اتفاقيات لوقف إطلاق النار في أجزاء أخرى من البلاد.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير خارجية أوسيتيا الجنوبية دميتري ميدويف، في موسكو، إن بلاده ترحب بجهود منصات “موسكو” و”القاهرة” و”الرياض” في التوصل إلى موقف موحد بينها خلال المفاوضات مع وفد الحكومة السورية.

وأثنى لافروف على موافقة الهيئة العليا للمفاوضات بالمشاركة في المشاورات التي سبقت انطلاق الجولة الحالية مع المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، وشملت منصتي “موسكو” و”القاهرة”. وقال إن “الهيئة العليا للمفاوضات سبق أن اعتبرت العمل مع المعارضين الذين يمثلون منصتي موسكو والقاهرة أمراً لا يليق بها. ونرحب الآن بحماسة بالموقف الجديد”. وتابع “يمثل ذلك نقلة نوعية كبيرة في مقاربة الهيئة العليا حول تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي”.

من جهة ثانية، قال لافروف إن موسكو وواشنطن تواصلان الجهود من أجل توضيح تفاصيل الاتفاق على نظام التهدئة في الجنوب السوري. وأوضح أن روسيا والولايات المتحدة والأردن، اتفقت على إنشاء مركز رقابة للتهدئة في العاصمة الأردنية عمّان، يكون على اتصال مباشر مع فصائل المعارضة وقوات النظام السوري.

وأعرب لافروف عن أمله في أن يسمح نظام التهدئة في الجنوب، إلى جانب مقررات أستانة، بإعطاء ملف “مكافحة الإرهاب” زخماً أقوى. وقال “ستدعم روسيا بفضل وجودها العسكري وعن طريق قواتنا الجوية الفضائية، الجهود المشتركة للحكومة والمعارضة لمحاربة الجماعات الإرهابية”.

ولفت لافروف إلى أن تقدم بين تركيا وروسيا وإيران في ترسيم حدود مناطق “تخفيف التوتر” في حمص والغوطة الشرقية بشكل نهائي، وأشار إلى أن إعلان ذلك قد يكون قريباً، فيما تتواصل المشاورات حول منطقة ريف إدلب.

وأعلن لافروف ترحيب موسكو بما قال إنه انضمام الولايات المتحدة إلى نشاط تطوير الرؤية الخاصة بمناطق “تخفيف التوتر”، وأكد أن روسيا مستعدة للتعاون معها في هذا المجال.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend