الكويت وأمريكا وبريطانيا تدعو لسرعة احتواء الأزمة مع قطر من خلال الحوار

عبرت الكويت والولايات المتحدة وبريطانيا يوم الاثنين عن “عميق القلق” إزاء استمرار أزمة السعودية والإمارات والبحرين ومصر مع قطر ودعت إلى سرعة احتوائها من خلال الحوار.

جاء ذلك عقب اجتماع عقده الشيخ صباح خالد الحمد الصباح وزير الخارجية الكويتي مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون ومستشار الأمن القومي البريطاني مارك سيدويل مساء الاثنين في الكويت.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية إن الدول الثلاث ناشدت “كافة الأطراف سرعة احتواء الأزمة الراهنة في المنطقة وإيجاد حل لها في أقرب وقت من خلال الحوار”.

وقطعت الرياض وحلفاؤها العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر الشهر الماضي متهمة إياها بتمويل جماعات متطرفة والتقارب مع إيران. وتنفي قطر تلك الاتهامات.

ووصل تيلرسون إلى الكويت يوم الاثنين لإجراء محادثات تستهدف حل الأزمة. وقالت الخارجية الأمريكية إن تيلرسون، الذي كون علاقات وثيقة في الخليج أثناء توليه منصب الرئيس التنفيذي لشركة إكسون موبيل، سيجري محادثات مع زعماء الكويت وقطر والسعودية.

وتتهم الرياض وحلفاؤها قطر بتمويل جماعات متطرفة والتقارب مع إيران. وتنفي قطر دعمها للتنظيمات المتشددة وتقول إن المقاطعة جزء من حملة لكبح السياسة الخارجية المستقلة لقطر.

وتشعر الولايات المتحدة بالقلق من أن تؤثر الأزمة على عملياتها العسكرية وعمليات مكافحة الإرهاب وتزيد النفوذ الإقليمي لطهران التي تدعم قطر عن طريق السماح لها باستخدام طرق جوية وبحرية عبر أراضيها.

وتستضيف قطر قاعدة العديد الجوية أكبر منشأة عسكرية أمريكية في الشرق الأوسط والتي تنطلق منها ضربات التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.
وعبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن دعمه للسعودية في الخلاف.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر رويترز

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend