جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

الصورة تتحدث في قمة العشرين

وكالات، 7/7/2017، فهد ابراهيم باشا

بدأت اليوم اجتماعات مجموعة العشرين الكبار في مدينة هامبورغ في ألمانيا وسط مظاهرات احتجاج صاخبة معارضة للعولمة. المعارضون نزلوا إلى الشوارع بشكل خاص، ضد ثلاثة زعماء من الدول المشاركة في المؤتمر “ترامب وبوتين وأردوغان”.

تعقد هذه القمة وسط بيئة سياسية عالمية تزدحم بالمشاكل الخطرة.

على أجندة القمة:

  1. التهديد النووي وأزمة برنامج كوريا الشمالية الصاروخي.
  2. إنسحاب أمريكا ترامب من اتفاق باريس للمناخ.
  3. سياسة بوتين في أوكرانيا وسورية والشرق الأوسط.
  4. تورط روسيا في فضيحة التدخل في الانتخابات الأمريكية.
  5. أزمة مجلس التعاون الخليجي.
  6. موقف تركيا من أزمة الخليج وسياسة أمريكا في سورية.
  7. قيام أردوغان بتجميع الصلاحيات في يد الرئيس وأزمة الثقة بينه وبين الدول الأوروبية الخاصة بانتهاكات حقوق الانسان.
  8. بناء الجدار بين المكسيك وأمريكا.
  9. العلاقات الأمريكية الأوروبية والتزام أمريكا بدعم الناتو.
  10. البريكسيت والاتفاقات التجارية بين دول الاتحاد الأوروبي وأمريكا.
  11. التحالف الصيني الأوروبي حول المناخ والتجارة العالمية.
  12. دور الصين والهند في التوازن العالمي الهش.

الصورة التذكارية التي أخذت لزعماء الدول العشرين تنطق وحدها بالتحالفات والتموقعات لكل دولة من الدول السابقة الذكر:

  1. ترامب وحليفه رئيس كوريا الجنوبية في طرف الصورة على الشمال، على عكس طبيعة ترامب التي عودنا عليها في تصدر الموقع الأول والمزاحمة للوقوف في الوسط.
  2. الرئيس الفرنسي وقف إلى جانب ترامب في أقصى يمين الصورة وكأنه المفوض من قبل ميركل والدول الأوروبية الأخرى للتعامل مع ترامب.
  3. الرئيس الصيني يقف إلى جانب ميركل كرمز للتحالف حول حماية المناخ والتجارة العالمية.
  4. بوتين إلى جانب الصين كحليف استراتيجي معها في رعاية الديكتاتوريات والدول المارقة والأنظمة القمعية المجرمة.
  5. أردوغان إلى جانب بوتين مؤكداً خياره كحليف جديد مؤكداً عدم ثقته بالسياسة الاميريكية الداعمة للأكراد في سورية.

هذه الصورة وما رافقها وسوف يرافقها مما يسمى ديبلوماسية الكلام الصامت الذي تعبر عنه طريقة المصافحات والابتسامات والتكريمات والحديث بين زعماء الدول تظهر أن قمة العشرين هذه ستكون ساخنة وحارّةً كسخونة هذا الصيف.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend