جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

تهجير جديد لمن بقي في بلدة الهامة بريف دمشق

الأيام السورية؛ جلال الحمصي

يستعد عدد من مقاتلي المعارضة الذين فضلوا البقاء في منطقة الهامة في ريف العاصمة السورية دمشق للخروج من المدينة نحو الشمال السوري، بعد أن اشترطت قوات الأسد عليهم إما التهجير القسري، وإما الالتحاق بعناصرها على جبهات القتال.

وبحسب تأكيدات حصلت عليها الأيام السورية من داخل البلدة، فإن نحو 25 شخص يستعدون لمغادرة البلدة يوم الخميس القادم كحد أقصى، وأشارت المصادر الى أن مكتب الأمن القومي والحرس الجمهوري أصدرا لائحة تضم أسماء العشرات من أهالي البلدة للعمل على ترحيلهم للشمال السوري بأسرع وقت ممكن.

في ذات السياق من المتوقع ارتفاع عدد الخارجين من البلدة بعد قيام عدد من المدنيين الذين أجروا تسوية سياسية لأوضاعهم مع قوات الأسد، بتسجيل أسمائهم إلى جانب الأسماء الذين أصدرت بحقهم قوات الحرس الجمهوري ومكتب الأمن القومي لائحة للخروج، وذلك بسبب تخوفهم من قيام عناصر اللجان الشعبية بأي ردة فعل انتقامية.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الأسد توصلت في شهر أكتوبر من العام 2016 الماضي من التوصل إلى تسوية شاملة مع فصائل المعارضة المتواجدة في كل من قدسيا والهامة، بعد عمل عسكري استمر لقرابة الشهر، لتبدأ مرحلة التهجير القسري على إثرها لمئات العوائل والشباب الثائر نحو مدينة إدلب في الشمال السوري.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend