اجتماعات استباقية في استانا.. وتضارب الأنباء حول حضور محمد علوش

خاص بالأيام السورية ؛ جلال الحمصي

عقد خبراء من روسيا وتركيا وإيران اجتماعاً في العاصمة الكزخية أستانا أمس الإثنين تمهيداً للجولة الخامسة من المفاوضات التي ستركز على مسائل ضمان الوصول الإنساني الآمن، وإعادة بناء منشآت البنية التحتية في سوريا، إضافة إلى تحديد مناطق تخفيف التوتر التي تم التوصل اليها في استانا 4 الماضي.

و يأتي هذا الإجتماع في وقت تتضارب فيه الأنباء حول مشاركة رئيس الهيئة السياسية بتنظيم “جيش الإسلام، محمد علوش، في مفاوضات أستانا، فيما توقعت الخارجية الكازاخستانية أنه سيحضر الاجتماع بل بصفة رئيس للوفد.

رئيس المكتب الإعلامي للوزارة، أنور جايتاكوف، تحدث في تصريحات صحفية أدلى بها لتسليط الضوء على المشاركين في المفاوضات القادمة أنه وبحسب المعلومات الأولية سيترأس محمد علوش وفد المعارضة السورية المسلحة)، خلافا لما أكده مدير المكتب السياسي في لواء “شهداء الإسلام”، النقيب سعيد نقرش، بأن علوش لن يشارك في الجولة الـ5 من مفاوضات أستانا. بحسب وكالة سبوتينك الروسية.

وتتمثل جولة مباحثات استانا 5 بعدة نقاط تم الإعتماد عليه، وعلى رأسها موضوع مكافحة الإرهاب، وتنسيق البيانات المتعلقة بمذكرة مناطق خفض التوتر التي تم الاتفاق عليها في 4 مايو/أيار الماضي، والتي تقضي بإنشاء 4 مناطق لخفض التوتر في سوريا، ابتداء من 6 مايو الماضي، ووقف النشاط العسكري في تلك المناطق بما فيها تحليق الطيران، على أن يتم إقامة مراكز للتفتيش على حدود هذه المناطق، إضافة إلى نشر مراكز مخصصة لمراقبة الهدنة، وكذلك بحث موضوع تشكيل اللجنة السورية للمصالحة الوطنية، بالإضافة الى مناقشة مسائل متعلقة بإيصال المساعدات الإنسانية وإعادة إعمار البنية التحتية في سوريا.

يذكر بأن الدول الضامنة للهدنة في سوريا هي روسيا وتركيا وإيران، وسيحضر ستيفان دي ميستورا الممثل الأممي إلى سوريا، ونواف وصفي التل مستشار وزير الخارجية الأردني، وستيوارت جونز مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend