ماكرون رئيسا لفرنسا، وصفحة جديدة من التاريخ الطويل بدأت

الزعماء الأوروبيون: فوز إيمانويل ماكرون هو تصويت للوحدة الأوروبية وضربة للقوى السياسية التي سعت للبناء على التصويت الذي أخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

باريس (رويترز) – قال الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون إن عصرا جديدا بدأ في التاريخ الفرنسي في الوقت الذي أصبح فيه السياسي الوسطي المؤيد للاتحاد الأوروبي والبالغ من العمر 39 عاما أصغر رئيس فرنسي منذ نابليون.

وأضاف في بيان لرويترز “صفحة جديدة من تاريخنا الطويل بدأت الليلة. أريد أن تكون صفحة إعادة اكتشاف الأمل والثقة”.

وهنأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السياسي إيمانويل ماكرون على فوزه بانتخابات الرئاسة الفرنسية وقال إنه يتطلع للعمل معه.

وأضاف ترامب على حسابه الرسمي على تويتر “تهانينا لإيمانويل ماكرون على فوزه الكبير اليوم برئاسة فرنسا. أتطلع بشدة للعمل معه”

و قال مصدر قريب من الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون اليوم الأحد إن ماكرون تحدث هاتفيا لمدة عشر دقائق مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل وأبلغها بأنه سيسافر إلى برلين “قريبا جدا”.

من جهته المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل شتيفان زايبرت غرد في حسابه على تويتر لماكرون بعد قليل من إعلان نتائج الانتخابات “انتصاركم انتصار لأوروبا قوية موحدة وللصداقة الألمانية الفرنسية”.

الرئيس الفرنسي المنتخب إمانويل ماكرون، يصل إلى خشبة المسرح مع زوجته بريجيت ترونيو لإلقاء كلمة في قاعة Parc des Expositions في باريس بعد النتائج المبكرة من الجولة الأولى في انتخابات الرئاسة الفرنسية 2017، فرنسا، 23 أبريل / نيسان 2017. REUTERS/Philippe Wojazer

تصويت للوحدة الأوروبية

في السياق نفسه أشاد الزعماء الأوروبيون بفوز السياسي الوسطي إيمانويل ماكرون بانتخابات الرئاسة الفرنسية ، ووصفوه بأنه تصويت للوحدة الأوروبية وضربة للقوى السياسية التي سعت للبناء على التصويت الذي أخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي العام الماضي من أجل تفكيك الاتحاد الأوروبي.

وغرد دونالد توسك، رئيس الوزراء البولندي الأسبق الذي يرأس قمم الزعماء الأوروبيين، على تويتر قائلا “تهانينا للشعب الفرنسي على تفضيله الحرية والمساواة والأخوة على طغيان الأخبار الكاذبة” في إشارة على ما يبدو للموضوعات المضللة بشأن ماكرون التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي قبيل التصويت.

وفي تغريدة لمتحدثها بعثت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بتهنئة حارة لماكرون. وقالت “فرنسا أحد أوثق حلفائنا ونتطلع للعمل مع الرئيس الجديد بشأن نطاق واسع من الأولويات المشتركة”.

كما غرد رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني قائلا “مرحى بالرئيس ماكرون! هناك أمل لأوروبا!”

من جهتها أصدرت كبرى النقابات المهنية في فرنسا يوم الأحد تحذيرات بشأن فوز إيمانويل ماكرون بانتخابات الرئاسة الفرنسية ودعت إحدى النقابات للتظاهر يوم الاثنين.

ورحبت الكونفدرالية الديمقراطية الفرنسية للعمل، أكبر نقابة عمالية فرنسية، بفوز ماكرون في بيان لكنها أضافت أن النسبة التي أحرزتها الجبهة الوطنية لا تزال مرتفعة للغاية.

وقالت “يتعين الآن الاستماع لكل مباعث القلق التي عبر عنها جزء من جمهور الناخبين في الاقتراع. الشعور بالحرمان من الحقوق وبالظلم وحتى بالتجاهل موجود بين عدد كبير من مواطنينا. الكونفدرالية الديمقراطية الفرنسية للعمل تدعو إيمانويل ماكرون لعدم غض الطرف عن هذا الإحباط”.

ودعت الكونفدرالية الديمقراطية الفرنسية للعمل، إحدى النقابات العمالية الأكثر تمردا في فرنسا، إلى مظاهرة في باريس يوم الاثنين بمناسبة بداية رئاسة ماكرون للاحتجاج على سياساته الاقتصادية “الليبرالية”.

الجبهة الوطنية… يجب أن تجدد نفسها

من جهتها مارين لوبان، وعقب خسارتها سباق الرئاسة الفرنسية لصالح إيمانويل ماكرون اشارت إنه يتعين إعادة إطلاق حزبها الجبهة الوطنية اليميني المتطرف.

وأضافت في خطاب مقتضب لأنصارها بعد قليل من صدور التوقعات الأولية للنتيجة “الجبهة الوطنية…يجب أن تجدد نفسها بصورة جذرية لكي ترقى لمستوى الفرصة التاريخية وتلبي توقعات الشعب الفرنسي”.

واضافت “سأقترح البدء في هذا التحول العميق لحركتنا من أجل تشكيل قوة سياسية جديدة”.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر Reuters
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend