من يعيرنا وطناً

خاص| حليم العربي

 

من يعيرنا وطناً آمناً؟
نعيش فيه حلمنا الجميل
من ينزع عنا غطاء الفوضى؟
لننسلخ من قيد كابوسنا
الذي احتله شيخ الجماعة
و قائد الفصيل…
يغامر بأرواحنا ويسوقنا معه كالخراف
إلى مسلخنا…
ويتقرب إلى ربه بدمائنا
وهو يتلو على مسامعنا
قبل الذبح
سورة النحر بأعذب التراتيل

من يعيرنا أرضاً
بلا ثروات؟
تغري الغزاة بدمائنا
وتجذب لساحلنا الأساطيل

من يعيرنا أرضاً
بلا مقدسات؟
تأتينا بأبرهة على ظهر الفيل
ومعه كل أنواع القنابل
ترمينا بها طيور الأبابيل

من ينقذنا من التقسيم
الذي فرقنا أمماً
فيمسي أحدنا لصاً ويصبح إماماً
يصبح متطرفاً ويمسي عميل

من يعيرنا وطناً؟
لا يُجدد عقد أجاره كل قرن للغاصبين
ويُخير أهله بين الموت بالنابالم والبراميل
أو أن يبيعوا أنفسهم للجلادين
ليمتطوا ظهورهم…
ويسلبوا أموالهم وأحلامهم
ويهبوهم بعض القوت
ليحرسوا ثرواتهم
ريثما يسلبها منهم
المستعمر الوكيل

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend