فيلق الرحمن يفاجئ قوات الأسد بهجوم مباغت على أطراف العاصمة دمشق

خاص|| جلال الحمصي –
شنت فصائل الثوار العاملة على أطراف العاصمة السورية دمشق في ساعات الصباح الأولى اليوم الاحد التاسع عشر من آذار الجاري عملية عسكرية مفاجئة تمكنت من خلالها من السيطرة على عدة أبنية على أطراف حي جوبر الدمشقي.
وفي تصريحات خاصة للأيام من قبل الإعلامي علاء الأحمد، بتنفيذ فيلق الرحمن بالعمل العسكري بالاشتراك مع عدد من فصائل الثوار بهدف التخفيف عن الأهالي المحاصرين في الأحياء الشرقية للعاصمة دمشق والسيطرة على بعض النقاط الخاضعة لسيطرة الأسد.
و أكد “الأحمد” قيام عناصر من الثوار التابعة لفيلق الرحمن بتسيير عربتين مفخختين الى مناطق هامة خاضعة لسيطرة قوات الأسد، وتم تفجيرهما عن بعد أسفرت عن مقتل العشرات من جنود الأخير في ظل حالة من القصف الهستيرية من قبل قوات الاخير استهدفت مدن وبلدات الغوطة الشرقية.
وعن هدف المعركة أشار “علاء الأحمد” بان العمل العسكري من المتوقع أن يستمر على الرغم من الانجازات التي حققها لحد الأن، بعد السيطرة على كتلة شركة الكهرباء وعدد من الأبنية المحيطة بالتزامن مع استهداف لعناصر قوات الاسد بالأسلحة المتوسطة والثقيلة وقذائف الهاون.
وفي سياق متصل فرضت حكومة الاسد حظراً للتجول في منطقة العباسيين الكراجات وهو ما أكدته مصادر مطلعة من داخل الأحياء الخاضعة لسيطرة فصائل الثوار، نظراً لاحتدام المعارك التي باتت تبعد مئات الأمتار فقط عن اتستراد حمص دمشق.
من جهته نفذ الطيران الحربي التابع لقوات الاسد 12 غارة جوية بالصواريخ الفراغية حتى لحظة اعداد التقرير استهدفت من خلالها منطقة العمل، و أفادت مصادر ميدانية عن تمكن عناصر الثور من تدمير 4دبابات و3عربات شيلكه وأسر 44 عنصر منهم 9ضباط وقتل 26 عنصر وهروب جماعي لعناصر النظام صباح اليوم وتقدم كبير على محور القابون برزه وجوبر.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend