اليمين المتطرف في أوروبا داعشي النزعة والهوى

بقلم: جميل عمار –
ليستمر بشار في الحكم استعان بداعش و تقبل الغرب على مضض المعادلة او الفرضية التي تقول عليكم أن تختاروا ام داعش واما الاسد فحاربوا داعش وتجاهلوا الأسد.
في اوروبا سيلعب اليمين المتطرف نفس اللعبة و سيضع الناخب الاوروبي أمام خيارين أما أنا اليمين المتطرف أو مزيدا من التفجيرات والعمليات الإرهابية الإسلامية، إلى أن تضع الانتخابات الفرنسية اوزارها سنشهد مسرحيات ارهابية من اخراج و انتاج اليمين المتطرف.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend