جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

في ذكرى انطلاق الثورة: حي الوعر المحاصر يتم تهجير سكانه

خاص|| جلال الحمصي –
بدأت اليوم السبت الثامن عشر من آذار الجاري عملية خروج الدفعة الأولى من الثوار وعائلاتهم من حي الوعر وسط حمص في سورية باتجاه الشمال إلى مدينة جرابلس.
وقد بدأت قافلة حافلات “الباصات الخضر”، بالوصول إلى حي الوعر في مدينة حمص، لنقل ما بين 1500 إلى 2000 شخص كدفعة أولى إلى جرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي بينهم 450 عنصراً من الثوار إضافة إلى ذويهم ومدنيين يرغبون بمغادرة الحي تنفيذاً للاتفاق المبرم بين قوات الأسد وفصائل المعارضة “كتائب الثوار” بضمانة روسية.
وكانت الحافلات قد بدأت بالتحرك قبل ساعات الظهيرة اليوم كان ضمنها 2000 مدني وجهتهم المحددة مدينة جرابلس قبل أن تعرقل قوات الأسد سير القافلة لنحو ساعتين واحتجاز المغادرين لأسباب أمنية “بحد وصفها” إذ عمدت على إعادة مطابقة اللوائح الاسمية المقدمة إليها مع العائلات التي احتجزت ضمن الباصات.
وأشارت مصار مطلعة من ضمن حي الوعر بأن نحو 2000 مدني قرروا الخروج في الدفعة المقبلة يوم السبت القادم إلى مدينة جرابلس أيضاَ فيما أختار 1500 شخص من فصائل الثوار وعائلاتهم اللجوء إلى ريف حمص الشمالي للانضمام إلى صفوف المعارضة العاملة في المنطقة، وأكدت ذات المصادر عن تسجيل نحو 1000 عائلة بياناتهم الشخصية من أجل نقلهم إلى مدينة إدلب.
وكان الوفد الممثل للفعاليات الثورية في حي الوعر برفقة عناصر من الجيش الحر قد رافقوا أولى القافلات التي خرجت من الحي لضمان سلامتها، بالإضافة لعناصر من القوات الروسية مصطحبين معهم ممثلين عن الهلال الأحمر.
وفي ذات السياق افتتحت قوات الأسد معبر “دوار المهندسين” أمام عوائل الموظفين ضمن الدوائر الرسمية في حكومة الأسد من أجل الذهاب إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الأخير، فيما يلف الغموض مصير من قرر العمل بالتسوية المطروحة تحت ضمانة روسية ممثلة بغرفة عمليات حميميم.
ومن الجدير ذكره بأن حي الوعر يعتبر آخر الأحياء التي كانت تخضع لسيطرت قوات المعارضة في حمص قبل أن يتوصل الأطراف إلى اتفاق ينهي وجودهم ضمن “عاصمة الثورة” في ذكرى انطلاقها لتغيب أحلام السنين السبعة التي ناشدوا من خلالها الحرية والكرامة لتغيير نظام الحكم في البلاد.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend