جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

قراءات في الصحف العالمية

إخترنا لكم من مطالعتنا في الصحف العالمية لهذا اليوم:
– ميركل وهولاند ينتقدان سلوك المسؤولين الأتراك قبل الإستفتاء.
– إطلاق الصواريخ السورية على الطائرات الإسرائيلية يصعد خطر المواجهة بين البلدين.
– لماذا دمرت إيران إقتصادها بدعم النظام في الحرب السورية؟.
الغارديان:
نشرت الصحيفة موضوعا يتحدث عن إنتقادات حادة وجهها كل من الرئيس الفرنسي  فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تجاه المسؤولين الأتراك قبيل الإستفتاء المرتقب في تركيا والذي يهدف فيه الريس التركي لزيادة صلاحياته من خلال تعديل دستور البلاد.
وأشارت المستشارة الألمانية إلى أنه من غير المقبول أن توجه أنقرة إتهاماتها للدول الأوربية بارتكاب “ممارسات نازية” بسبب منعها لمسيرات داعمة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان في عدة مدن أوربية.
وأشارت الصحيفة إلى تصريحات لمسؤولين ألمان أكدّوا فيها بأن الأتراك الموجودين في المانيا سيتمكنون من التصويت على التعديلات من خلال 13 نقطة تسمح لهم بممارسة حقوقهم الديموقراطية.
بي جاي ميديا:
تنشر موقع بي جاي ميديا مقالاً للكاتب ديفيد جولدمان يتحدث فيه عن النتائج الكارثية التي اضرت بالإقتصاد الإيراني نتيجة دعمه لنظام الأسد في الحرب داخل سورية.
وأشار الكاتب إلى أن تفاوت تقديرات الإنفاق العسكري الإيراني في سوريا ما بين 6 إلى 15 مليار دولار سنويا. أي أن كلفة الحرب التي تدفها إيران سنويا تساوي تقريبا إجمالي العجز الإقتصادي الذي تواجهه ميزانية البلاد.
وتتضمن هذه الأرقام 4 مليارات دولار من التكاليف المباشرة، إلى جانب الدعم المقدم إلى قوات حزب الله وغيرهم من الجنود غير النظاميين التابعين لطهران.
واشنطن بوست:
تحدثت الصحيفة البريطانية عن استهداف قوات نظام الأسد لطائرات إسرائيلية كانت عائدة من مهمة نفذتها داخل سورية.
وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان الطائرات عادت الى المجال الجوي تسيطر إسرائيل على مدى غور الأردن المحتلة عندما أطلق جيش النظام صواريخ مضادة للطائرات.
وبرأي الصحيفة يعد هذا الإستهداف تصعيدا خطيراً جدا بين الدولتين ما قد يؤدي لإشتعال حرب بين كل من سورية وإيران وإسرائيل من طرف و إسرائيل من طرف آخر.
وتحدث يوسي ألفير في مقال للرأي نشر في  موقع فوروارد بأنه يكاد يكون من المؤكد أن الحرب الكبرى القادمة التي ستخوضها إسرائيل ستكون ضد مزيج من قوات إيران وسوريا وحزب الله على طول حدودها الشمالية مع سوريا ولبنان.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend