بالفيديو:مخيمات القنيطرة بين برد الشتاء وإهمال المنظمات الإغاثية

أهالي القنيطرة وريف درعا الغربي يعانون من من برد الشتاء في المخيمات والخيم المهترئة لعدم وجود أي دعم من أي منظمة بتقديم مادة المازوت والخيم أو الكرفانات أو حتى الشوادر ليستروا عيوب الخيم التي أرداها طقس المنطقة البارد والثلوج المتساقطة بشكل مستمر ما جعلهم يبحثون عن الحطب لتدفئة أطفالهم من الحراج المجاورة للمنطقة.
وعند سؤال أحد الأطفال أجاب: نحن نقطع مسافة 2 كم حتى نستطيع جلب الحطب للتدفئة.
وعند سؤال السيد أبو محمد البالغ من العمر 65 عاماً أجاب : نحن نسكن في خيم الحيوانات لا تستطيع المعيشة فيها.
كما أوضح أبو أسامة أن الخيم مهترئة والطقس بارد ونحن نموت في هذه الخيم البالية أين المنظمات الإغاثية عن المخيم وهل سيصل صوتنا للعالم.
والسيدة أم محمد تقول : أين الدعم وصلنا دعم وليس كافياً لعائلة كاملة.
ويبقى حال المخيمات في الجحيم ولا أحد يهتم بهم ولا يصلهم أي دعم إلا القليل القليل.
وفي ما يلي جدول بأسماء المخيمات في محافظة القنيطرة وعدد العوائل القاطنة فيها
م
اسم المخيم
عدد العوائل
الملاحظات
1
مخيم بريقة
364
غرب بلدة بريقة
2
مخيم الكرامة
93
غرب بلدة الرفيد
3
مخيم عكاشة
58
شرق تل عكاشة
4
مخيم الشحار
123
غرب بلدة جباثا الخشب (محاصر)
5
مخيم صيدا
50
                   في بلدة صيدا
ـ معظم المخيمات ومراكز الإيواء أنفة الذكر بسيطة جداً وتعاني بشكل ملحوظ حالات إنسانية صعبة للغاية وخاصة في فصل الشتاء
وهي تفتقر إلى أدنى مقومات الحياة
1ـ خزانات المياه.
2ـ المرافق الصحية كالحمامات ودورات المياه والحفر الفنية.
3ـ الشوادر ألواح التوتياء والكهرباء.
4 ـ المدارس وروضات الأطفال.
5 ـ الحطب أو الوقود وخاصة في فصل الشتاء نتيجة الأجواء الباردة جداً في المنطقة.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend