جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

ماذا تريد الميليشيات الشيعية المحاربة في سوريا؟

طالبت ميليشيات شيعية في كربلاء، الحكومة العراقية، إعطاء قتلاهم في سوريا، الحقوق التي يتمتع بها أولئك الذين يسقطون من «الحشد الشعبي».

وعقد ممثلو عدة ميليشيات عسكرية شيعية، في كربلاء، مؤتمرا صحافيا، دعوا فيه إلى شمول قتلى الميليشيات المشاركين في الحرب السورية، بالامتيازات والحقوق التي يحصل عليها قتلى الحشد الشعبي الذين يسقطون في العراق اثناء المعارك التي يخوضونها ضد تنظيم داعش، ».

وزعم بعض قادة الميليشيات خلال المؤتمر الصحافي، إن «قتلاهم يموتون دفاعا عن المقدسات ومنها مرقد السيدة زينب (ع) في دمشق ومقامات شيعية اخرى، اضافة إلى محاربة تنظيم داعش، كما يفعل الحشد الشعبي في العراق».

وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أعلن في أحد مؤتمراته الصحافية مؤخرا، أن على «الفصائل المسلحة المنضوية في الحشد الشعبي، الالتزام بالقوانين العراقية واحترام سيادة العراق ودول الجوار»، مؤكداً أن «مشاركة جهات عراقية في سوريا لا تمثلنا».

وشدد على أن «العراق لا يريد أن يغرق في صراعات إقليمية»، داعيا «الحشدَ الشعبي إلى عدم التدخل في شؤون البلدان الأخرى».

القدس العربي

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend