قيادية كردية: نتعهد بمواجهة أي تقدم تركي نحو الرقة

قالت زعيمة كردية إن الفصائل الكردية السورية المسلحة وحلفاءها يتوقعون استمرار الدعم الأمريكي لحربهم ضد تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سوريا وسيقاتلون القوات التركية إذا تقدمت صوب الرقة.

وتحدثت إلهام أحمد أكبر مسؤولة سياسية كردية لرويترز من شمال شرق سوريا بعد العودة من واشنطن حيث ضغطت على الإدارة الأمريكية الجديدة من أجل الدعم السياسي والعسكري.

وتشارك في رئاسة الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية وهي تحالف يشمل وحدات حماية الشعب الكردية المسلحة وظهرت على أنها الشريك السوري الرئيسي للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية.

وقالت “يجب أن يكون هناك قطعا دعم عسكري من أجل القضاء على داعش.” وأضافت أن بعض المسؤولين الأمريكيين عبروا عن اعتقادهم بأن الدعم قد يزيد ووصفت اجتماعاتها بأنها إيجابية.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية التي تهيمن عليها وحدات حماية

الشعب الكردية على مساحة شاسعة من الأرض على طول الحدود السورية التركية. كما تضم عربا ومجموعات أخرى في الشمال.

ويخوض التحالف عملية متعددة المراحل لتطويق مدينة الرقة قاعدة عمليات الدولة الإسلامية في سوريا بدعم من غارات جوية وقوات برية أمريكية.

ومن القرارات الكبرى التي قد تتخذها إدارة ترامب ما إذا كانت ستقدم أسلحة لوحدات حماية الشعب الكردية على الرغم من معارضة تركيا. وتقول الولايات المتحدة إن الأسلحة المقدمة لقوات سوريا الديمقراطية مقصورة حتى الآن على المكونات العربية فيها.

وقالت إلهام أحمد إنها تبينت من لقاءاتها أن الولايات المتحدة ستحافظ على دعمها لقوات سوريا الديمقراطية إن لم تزد هذا الدعم.

وبالإضافة إلى لقاء مع مسؤولي وزارة الخارجية الأمريكية وأعضاء الكونجرس التقت بمستشارين في مجال السياسة الخارجية بحملة ترامب وتعتزم العودة إلى واشنطن “في أسرع وقت ممكن”.
المصدر: رويترز

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend