جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

المؤامرة الكبرى (8) غسان جديد يلتقي بمحمد معروف

كنا قد ذكرنا سابقاً بأنه في إجتماع مشترك لمسؤولين في جهازي مخابرات كل من الولايات المتحدة وبريطانيا في شهر آذار 1956، عرض جورج يونغ، نائب رئيس المخابرات البريطانية خطة للإنقلاب في سورية، تتضمن أن تفتعل تركيا حادثاً حدودياً، أن تحرك العراق القبائل البدوية، وأن يتغلل عناصر مسلحون من الحزب القومي السوري الإجتماعي من لبنان إلى سورية، فيؤدي كل هذا إلى فوضى في سورية تدفع إلى تدخل عسكري عراقي فيها. وقال يونغ أن بريطانيا كانت قامت بإتصالات مع المشتركين المحتملين في هذه العملية، فهل هذا صحيحاً؟
لتتبع حقيقة ما جرى في هذا الأمر علينا العودة إلى حيثيات مقتل المالكي وتداعياته. من قبل مقتل المالكي، كان قد إبتدأ الضغط على كتلة القوميين السوريين الذين في الجيش، وبالتحديد على عميد الدفاع في الحزب غسان جديد، كان غسان متضايقاً من هذا الأمر، ولا يعرف كيف عليه التصرف في مواجهته، فكر بإنقلاب عسكري، ولكن لم يحس أن ذلك ممكناً، إلى أن تم تسريحه بتاريخ 4 نيسان 1955.
في 22 نيسان أغتيل المالكي، فتم فوراً إتهام الحزب القومي السوري بإغتياله، وتم تصفية وجود الحزب في سورية في عملية كانت مدبرة مسبقاً، ففر قادة الحزب إلى لبنان ومن بينهم جورج عبدالمسيح، رئيس الحزب، وغسان جديد، عميد الدفاع، إلى لبنان.
لاحق عبد الحميد السراج كل من جورج عبدالمسيح وغسان جديد لقتلهما في لبنان، فعاشا متخفيين هناك. في ظل هذه الظروف أصبح غسان جديد مقتنعاً كلي الإقتناع أنه لا بد من إنقلاب عسكري في سورية يطيح بمملكة الرعب التي إبتدأ عبدالحميد السراج ببناءها، ولكن كيف السبيل إلى ذلك؟!
في هذه الأثناء عرف غسان جديد أن صديقه القديم محمد معروف يسكن في بيروت، في منطقة عين المريسة، فقام بزيارته. يروي محمد معروف عن زيارة غسان جديد مايلي:
“وذات يوم طرق باب منزلي، وأخبرتني الخادمة أن شخصاً إسمه جورج خوري يريد مقابلتي، لم أعرف جورج عندما إلتقيته إلا بعد أن نزع القبعة والنظارات السوداء عن عينيه، لقد كان غسان جديد عينه. كان شاربه كثاً وثيابه رثّة غير مرتبة، وحزّ في نفسي أن أرى غسان، المعروف بجمال طلته وأناقته على هذه الحال. وبعد السلام، بادرني بالقول: “سوف أتغذى عندك لأنني لم أذق طعم اللحم منذ أسبوع!”، فأجبت “البيت بيتك يا غسان، وعندي لك غرفة شاغرة إن أردت” فرفض بحجة أنه ملاحق ولا يريد أن يعرضني للخطر.
حدثت هذه الحادثة في أواخر شهر أيار من عام 1955، فما علاقتها بالمخططات البريطانية للإنقلاب في سورية التي نضجت لاحقاً؟!
الصورة لغسان جديد، عميد الدفاع في الحزب القومي السوري الإجتماعي

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend