جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

إلى رفيقتي حنان..اللي مارح تسمعني – بقلم ايمان جنسيز

حنان.. صرلنا من أول الثورة أنا وأنتي أغرب وأقرب رفيقتين.. كل مرة بجي لأحكي عنك.. بستحي .. لأنو مابحب قول إنتي علوية وأنا سنية.. أنتي مؤيدة وأنا معارضة..مابقدر حتى أحكي بهاللغة.. أنا اللي بفهموأنو أنتي بتعرفي عني أكتر من أختي.. بتحبيني وبتصدقيني لدرجة أنو متقبلتني وأنا مختلفة جذريا معك بالرأي والموقف. من زمان كتير كنتي تقوليلي أنو بتعجبك آرائي.. وبتقتنعي فيها.. هلأ ماعم ترضي تسمعيني.. مرة شفتي صورة غياث مطر..عشاشة كمبيوتري قلتيلي مين هالشب الحلو.. قمت فرجيتك صورة جثتو.. وصورة الوردة الحمرا وقنينة المي.. وقلتلك مين هوي وكيف قتلوه.. مارضيتي تسمعيني…فرجيتك من قبل صورة حمزة الخطيب.. قلتيلي تطبيق..ومامعقولة يعملو هيك.. أنا متلك بقول مو معقولة يعملو هيك..وكيف قدرو يعملو هيك.. بس يصير شي تفجير بشي مكان ..منجي عالدوام أنا وأنتي عم نبكي .. بتقيليلي الله لايوفقن بقلب محروق: قصدك الإرهابيين.. وبقللك : الله لايوفقن .. وأنا بعرف أنو اللي بتأيدين هني القتلة.. وتنيناتنا عم نبكي عنفس الشهدا..منمسح دموعنا .. وبتقومي توصليني بعد الدوام على بيتي مع أنو هالشي بكلفك ساعة زيادة بعز الزحمة.. وأنا بطالعك غصب عنك حتى تتغدي وإذا مارضيتي بصبلك صحن..بعرف لأنو رح تقضيها سندويش.. شو بفرح بس تتفتلي ببيتي عراحتك..بتفوتي عغرفتي وبتبللشي حرحرة…. وبتاخدي القميص اللي بدك إياه.. وبتقوليلي: وليه إيمت جبتي هالقميص الحلو بقلك : أمانة إذا عجبك خديه.. وعفكرة مع أني مابأركل اشتريت أركيلة وحطيتا بالبيت..مشان بس تجي تأركلي..لأنك بتحبيا…حنون..عيد ميلادك مين بيتذكرو قبلي.؟!. شفتي كيف كل البنات بغارو من الكيكة اللي بعمللك إياها وعيونن عم تقول شو سر هالعلاقة بينا.. كيف بس اديري ضهرك بقولوي شلون متفقين وأنتي ثورجية وهيي من جماعة النظام.. بقللن حنان مو عرفانة..بس أكيد مابترضى حدا يموت.. ومابتحب الدم.. تتذكري ياحنون.. لما كنتي تجي تزوريني بباعمرو.. كيف الشباب ينتخو اللي بدو يوقفلك تاكسي.. واللي مرات يوصلك وماياخد منك إجرة.. واللي يتمشكل مع شب تاني إذا دايقك.. كانو يعرفو أنك فايتة عحارتن ودايسة بساطن يعني أنتي بنت من بناتن.. مايهمن أنتي مين ومن وين..وأنا كنت روح زورك بالنزهة.. توقفيلي عالبلكون وتعمليلي باي من بعيد لأني كل مرة بخربط ببيتكن..تفوت أمك تلاقيلي بالأهلة وبالسهلة..طب حنون ليش هديك المرة قالتلك ديري بالك من إيمان.. أنا صرت خووف ياحنان.؟؟. أنا متل ماأنا..بس صار في جرح بقلبي هالمرة ماعم تشاركيني فيه..أول مرة سافرتي عسوريا بالثورة..اتفقنا أنا وأنت ننزل مع بعض..أنا بحميكي وأنتي بتحميني إذا طلعولنا عالم طائفيين..ضحكنا كتير وبكينا بعدها بحرقة..أنا مانزلت..لأنو باباعمرو سقطت..ولأنو أهلي تشردو..أنتي نزلتي..اتصلت أطمن أنك وصلتي بالسلامة ..طمنتيني وقلتيلي الجيش بالحارة عم يحمينا.. انزلي لاتخافي.. قلتلك الجيش بيحميكي إلك …بس بيقتلني إلي.. ماصدقتي..كنت بدي سلم عأمك.. وقلها كيفك خالة اشتقت لورق العنب من تحت إيدك..مارضيت تحكي معي..قال بتخاف من الإرهابيين اللي من باباعمرو..مو مشكلة..المهم تكون بخير..

هلأ إجا الصيف التاني.. كمان أنتي رح تنزلي وأنا مارح أنزل..مددولنا الإجازة أسبوع…فرحتي كتير وحزنت كتير.. شو معنى إجازة طويلة بالغربة.. والوطن مدبوح.. وممنوع عني..مع أنو أنا وأنتي إلنا نفس الوطن.. بس ليش كل مرة أنتي بتنزلي وأنا لاء؟؟؟دينتك مبلغ كبير لأنو أهلك وضعن صعب..مو مشكلة كمان..رجعيه عمهلك..مافي بيناتنا فرق..وأنا مو مسافرة…
حنان عم يقولو أنو عم يبيعو الأغراض المنهوبة والمسروقة من الأحياء المدمرة…أمانتك..إذا عجبك من غراضي شي..لاتدفعي حقو..

 

Eman Jansiz
منذ 21 ساعة بالقرب من Sharq Hawalli, Al Kuwayt

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend