جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

منظمة العفو الدولية: الجيش السوري يقتل المدنيين بشكل ممنهج

قالت منظمة العفو الدولية اليوم الخميس إن قوات الحكومة السورية تقوم بقتل المدنيين في هجمات منظمة على بلدات وقرى فيما يصل إلى حد الجرائم ضد الانسانية. وقدمت المنظمة أدلة من أكثر من 20 موقعا في شمال غرب سوريا

وكررت المنظمة دعوتها لمجلس الأمن التابع للامم المتحدة باحالة ملف سوريا إلى ممثل الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية وفرض حظر أسلحة على دمشق.

ويضاف ما توصلت إليه منظمة العفو الدولية ويقع في تقرير من 70 صفحة إلى تقارير بشأن مذابح في أماكن أخرى بسوريا بعد أن اقتربت انتفاضة اندلعت قبل 15 شهرا ضد حكم الرئيس بشار الأسد من الحرب الأهلية.

وزار باحثون تابعون لمنظمة العفو الدولية 23 بلدة وقرية في محافظتي حلب وإدلب بين شهري ابريل نيسان ومايو أيار وأجروا مقابلات مع أكثر من 200 شخص بينهم كثيرون قتل أقارب لهم أو دمرت منازلهم.

وقالت دوناتيلا روفيرا وهي مستشارة لمنظمة العفو لتلفزيون رويترز إنها توصلت إلى نماذج متكررة من الوحشية ضد المدنيين خلال شهرين من زيارات بدون تصريح إلى شمال غرب سوريا.

وأضافت دوناتيلا “في كل بلدة وقرية ذهبت إليها كان هناك نمط مشابه.. الجنود يدخلون بأعداد كبيرة ويقومون بمداهمات قصيرة لكنها وحشية للغاية ويقومون بعمليات اعدام خارج القانون لشبان ويحرقون منازلهم. ومن يعتقلونهم يتعرضون للتعذيب في الحجز.”

وأضافت “الأمر تكرر بالفعل في كل بلدة وقرية زرتها… معظم الانتهاكات كانت ترتكبها قوات الامن التابعة للحكومة السورية والميليشيات الأمنية الموالية لها ضد السكان المدنيين.”

وكانت خطة سلام تم التوصل إليها بوساطة كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة قد فشلت في وقف إراقة الدماء التي أسفرت عن مقتل أكثر من عشرة آلاف شخص حتى الان.

رويترز

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend