جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

حشود تحيي الملكة اليزابيث في ختام احتفالات ذكرى جلوسها على العرش

(رويترز) – احتشد مئات الآلاف ورددوا أغاني وطنية ولوحوا بالأعلام خارج قصر بكنجهام في ختام خلاب لاحتفالات استمرت أربعة ايام بمناسبة الذكرى الستين لجلوس الملكة اليزابيث على عرش بريطانيا.

وأطلت الملكة (86 عاما) على الحشود من شرفة القصر ولوحت لهم وكان إلى جوارها أعضاء بارزون في الأسرة في غياب الأمير فيليب (90 عاما) زوجها على مدى 64 عاما والذي نقل الى المستشفى يوم الاثنين مصابا بالتهاب في المثانة.

وكانت تلك بين عدد قليل من المناسبات الرسمية الكبيرة في حياتها التي تشهدها في غيابه وهو ما ينزع بعض البريق عما اعتبر على نطاق واسع مناسبة بهيجة عززت شعبية الملكة.

وتحول شارع مول المؤدي إلى مقر اقامة الملكة في لندن إلى بحر من الألوان الأحمر والأبيض والأزرق مع تدفق المهنئين على الطريق لتحية الملكة قبل عرض جوي قادته الطائرات سبيتفاير التي انتصرت في معركة بريطانيا واختتم باستعراض لفريق السهام الحمراء التابع للقوات الجوية الملكية.

واختتمت الاحتفالات خارج قصر بكنجهام عندما أدى الجنود التحية بالسلاح قبل أن يقودوا الحشود إلى خارج البوابات.

وفي حين علت أصوات التأييد من الحشود لوحت الملكة اليزابيث لهم وإلى جوارها ولي العهد الأمير تشارلز وزوجته كاميلا وابنه الأمير وليام وزوجته كيت وشقيقه هاري قبل أن يعودوا إلى الداخل.

واحتشد نحو مليون شخص يوم الاحد لمتابعة قافلة بحرية شاركت فيها ملكة بريطانيا ضمت 1000 زورق في نهر التيمس كما احتشد مئات الالوف يوم الاثنين في الطريق المؤدي الى قصر بكنجهام للاستمتاع بحفل موسيقي اقامه بول مكارتني وستيفي ووندر.

وشارك الملايين في حفلات انتشرت في الشوارع في شتى انحاء بريطانيا رغم أن الأحوال الجوية لم تكن مواتية بشكل عام.

والقى الامير تشارلز مساء يوم الاثنين كلمة اجلال لامه لخص فيها حب الشعب للملكة كرمز للاستقرار في وقت هيمن فيه التشاؤم على الاوضاع الاقتصادية والسياسية.

وقال تشارلز “هذه فرصتنا كأمة لنشكرك ونشكر أبي لتواجدكما الدائم من أجلنا وعلى إلهامك لنا في اداء الواجب بانكار للذات ولجعلنا نشعر بالفخر لكوننا بريطانيين.. نفخر في وقت أعرف فيه ان كثيرين من أبناء بلادنا يعانون من الصعاب والمشاكل.”

وعقب كلمة ولي عهد بريطانيا عزف النشيد الوطني وأطلقت الالعاب النارية أمام القصر الملكي وقد سلطت الاضواء على علم ضخم للمملكة المتحدة

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend