أمريكا تعلن مقتل الرجل الثاني في القاعدة وطالبان تعتبر مقتله خسارة فادحة

(رويترز) – قال مسؤول أمريكي يوم الثلاثاء إن أبو يحيى الليبي القيادي بتنظيم القاعدة المولود في ليبيا قتل في هجوم بطائرة أمريكية دون طيار في باكستان في وقت سابق هذا الاسبوع.

وقال مسؤولون أمريكيون إن خبراء أمريكيين في مكافحة الارهاب اعتبروا ابو يحيى في الآونة الأخيرة الرجل الثاني في جماعة القاعدة الأساسية بقيادة أيمن الظواهري.

وقال مسؤول أمريكي إن أبو يحيى “كان بين أشد زعماء القاعدة تمرسا ومهارة” وإنه “لعب دورا حاسما في تخطيط الجماعة ضد الغرب حيث أشرف على العمليات الخارجية”

قيادي كبير في حركة طالبان الباكستانية  قال ان مقتل الرجل الثاني في القاعدة أبو يحيي الليبي في هجوم بطائرة بلا طيار في شمال غرب باكستان “خسارة فادحة”.

وقال القيادي الذي طلب عدم نشر اسمه في تصريح لرويترز “كان الزعيم الرئيسي للقاعدة بعد الدكتور صاحب (زعيم القاعدة ايمن الظواهري)

اما البيت الابيض فقد اعتبر مقتل الليبي ضربة قاصمة لتنظيم القاعدة

وكان بيان لوزارة الخارجية الباكستانية قال إن باكستان استدعت  القائم بالأعمال الأمريكي إلى الوزارة لابداء “قلقها البالغ” بشأن هجمات الطائرات بدون طيار وذلك في خطوة قد تزيد التوتر بين الدولتين الحليفتين.

وجاءت الخطوة بعدما قال مسؤولو مخابرات باكستانية إن طائرة أمريكية بدون طيار ربما قتلت أبو يحيى الليبي وهو قيادي في تنظيم القاعدة في شمال غرب باكستان.

وهجمات الطائرات بدون طيار نقطة خلاف رئيسية في محادثات تهدف إلى تحسين العلاقات بين واشنطن واسلام اباد

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend