الجيش اللبناني ينتشر في طرابلس بعد مقتل 15

(رويترز) – قالت مصادر طبية محلية إن القوات اللبنانية انتشرت في مدينة طرابلس يوم الأحد بعد مقتل 15 في اشتباكات بين أنصار ومعارضي الرئيس السوري بشار الأسد في أكثر المواجهات دموية التي يشهدها لبنان منذ اندلاع الانتفاضة السورية.

وقال سكان إن الهدوء النسبي عاد إلى المدينة منذ انتشار الجنود بها الساعة السابعة صباحا تقريبا (0400 بتوقيت جرينتش) بعد أن تبادل مسلحون نيران المدافع الرشاشة واطلاق القذائف الصاروخية.

وتوفي شخصان أصيبا خلال القتال يوم الأحد مما يرفع عدد قتلي الاشتباكات التي وقعت يوم السبت الى 15 قتيلا. ولا يزال بالامكان سماع أصوات اطلاق النيران بين الحين والآخر لكن بوتيرة أقل عن ذي قبل.

وأمر رئيس الوزراء نجيب ميقاتي وساسة آخرون في طرابلس قوات الأمن يوم السبت باستخدام “قبضة حديدية” لاخماد العنف.

وقسمت الاحتجاجات التي يقودها السنة بصفة أساسية ضد الأسد طرابلس حيث اشتبكت مجموعة صغيرة من أبناء الطائفة العلوية التي ينتمي اليها الأسد عدة مرات مع الأغلبية السنية التي تدعم الانتفاضة.

وخاض مسلحون من منطقة جبل محسن معقل السكان العلويين في طرابلس اشتباكات متقطعة خلال الأسابيع القليلة الماضية مع مقاتلين سنة في منطقة باب التبانة.

واندلعت أحدث اشتباكات بعد منتصف ليل الجمعة واستمرت يوم السبت حتى انتشر الجيش.

وكانت حصيلة القتلي هي الأكبر في يوم واحد في طرابلس مما يعكس التهديد المتزايد للاستقرار في لبنان جراء التوترات في سوريا.

وخاض مقاتلون سنة معارك في شوارع العاصمة بيروت وأدى اختطاف 11 لبنانيا شيعيا في سوريا الشهر الماضي الى تصاعد حدة التوترات.

وقال سكان إن من بين القتلى الذين سقطوا في طرابلس مدنيون حوصروا في تبادل اطلاق النار وإن جنديا لبنانيا كان ضمن 12 اصيبوا بينهم عشرة على الأقل في حالة خطيرة.

وهناك مشكلات قديمة ليس لها علاقة بالصراع في سوريا لكن الانتفاضة التي يقودها السنة ضد الأسد عمقت الشقاق بين سكان لبنان الذين ينتمون الى طوائف مختلفة لاسيما في طرابلس التي تقع على بعد 70 كيلومترا الى الشمال من بيروت

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend