مقابلة- كندا: الحرب الأفغانية تدفع لإصلاح حلف الأطلسي

(رويترز) – قال بيتر ماكاي وزير الدفاع الكندي يوم السبت إن حلف شمال الأطلسي سيخرج قويا من مهمته التي مضى عليها عشر سنوات لسحق مسلحي طالبان في أفغانستان مع رغبة عامة في إصلاح المنظمة الدفاعية التي تضم 28 دولة.

وقال ماكاي في مقابلة مع رويترز إن كندا وحلف الأطلسي تعلما دروسا قاسية فيما يتعلق بمحاربة الجماعات المسلحة خلال جهودهما لتحقيق الاستقرار بعد الإطاحة بطالبان من السلطة في 2001 .

وأضاف أن مهمة الحلف في أفغانستان والحملة الجوية التي شنتها قوات الحلف في ليبيا العام الماضي ستدفعه للشروع في تعديلات مطلوبة للتعامل مع قضايا أمنية في أنحاء العالم.

وقال ماكاي على هامش قمة شانجري لا ديالوج وهي قمة مكرسة لقضايا الأمن الدولي في سنغافورة “نحن من كبار المؤمنين بحلف شمال الأطلسي كمؤسسة أمنية بارزة ..كمنظمة أمنية. صحيح توجد أوجه قصور- وهل توجد مؤسسة تخلو من أوجه القصور؟”

وتابع قائلا “هناك استعداد ورغبة على ما يبدو لإصلاح حلف الأطلسي واستخلاص دروس مهمة للغاية من الطريقة التي سارت بها هذه المهمة.

“اعتقد أنه سيجري تحديثه على نحو سيزيد مرونته وقدرته على الانتشار بل واستطيع القول الخضوع للمساءلة.”

وتوصل الحلف في قمته في شيكاجو الشهر الماضي إلى اتفاق لتسليم السيطرة على الأمن في أفغانستان لقوات الأمن الأفغانية بحلول منتصف العام القادم.

وسيواجه الحلف تساؤلات بخصوص دوره المستقبلي حيث تقلص الحكومات إنفاقها الدفاعي لتقليص العجز في الميزانيات وتركيز الولايات المتحدة على قضايا أمنية في آسيا.

وقال ماكاي إن الحلف لعب دورا رئيسيا في مساعدة الدول على الخروج من سنوات شهدت خلالها صراعات مستعصية على الحل وبعضها ينتظر الآن دوره للانضمام إلى الحلف.

وأضاف قائلا “هناك بلدان تتطلع إلى عضوية الحلف تريد أن تكون عضوا في أسرة حلف الأطلسي. لننظر إلى كرواتيا التي كانت تستقبل قوات من الحلف وهي الآن من الدول التي تشارك بقوات في الحلف.”

ومضى يقول “لا يعني هذا أننا سنرى قوات أفغانية تشارك في مهام الحلف في أي وقت قريب. لكن دعنا نحلم. هناك أمل.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend