جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

تزايد في تأييد الفرنسيين لعمل عسكري ضد سوريا وتركيا تستقبل مزيدا من اللاجئين

(رويترز) – أظهر أول استطلاع للرأي منذ وقوع مذبحة الحولة في الاونة الاخيرة ان غالبية متزايدة من الشعب الفرنسي تؤيد تدخلا عسكريا في سوريا وان مزيدا من الاشخاص يعتقدون ان فرنسا يجب ان تشارك.

وأظهر استطلاع إيفوب الذي اعلنت نتائجه يوم السبت ان تأييد التدخل العسكري بلغ 58 في المئة ارتفاعا من 51 في المئة في فبراير شباط وزاد التأييد للمشاركة الفرنسية الى 50 في المئة من 38 في المئة.

ودفع الغضب الشديد من اعمال القتل الجماعي الاسبوع الماضي في بلدة الحولة السورية فرنسا الى الانضمام الى عدة دول غربية في تصعيد الضغوط على سوريا بطرد دبلوماسيين كبار ودعوة روسيا للسماح باجراء أكثر صرامة من جانب مجلس الامن.

وقال الرئيس الفرنسي الجديد فرانسوا أولوند يوم الثلاثاء انه لا يمكن استبعاد التدخل العسكري مادام سينفذ تحت اشراف مجلس الامن التابع للامم المتحدة.

ومع تصاعد الازمة السورية يتعرض أولوند لضغوط لاظهار نفس الحسم والقيادة التي أظهرها سلفه المحافظ نيكولا ساركوزي في الازمة الليبية العام الماضي.

وفشل اولوند في الفوز بتأييد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في محادثات جرت في باريس امس الجمعة بفرض مزيد من العقوبات على سوريا التي قال انها جزء اساسي من أي حل سياسي.

أجرى استطلاع مؤسسة إيفوب عن طريق الانترنت في الفترة من 30 مايو ايار الى الاول من يونيو حزيران لحساب صحيفة ويست فرانس وشمل 1000 شخص تزيد اعمارهم على 18 عاما

وفي تركيا قالت وكالة الاناضول التركية للأنباء يوم السبت ان 400 لاجيء سوري آخر عبروا الحدود الى تركيا هربا من تصاعد القتال في سوريا مما رفع العدد الاجمالي الى أكثر من 24500 لاجيء.

وأضافت الوكالة ان 396 لاجئا من محافظة ادلب السورية وهي من معاقل الانتفاضة المستمرة منذ 14 شهرا ضد الرئيس بشار الاسد دخلوا الى اقليم هاتاي التركي وسجلوا انفسهم في قرى كاوالجيك وكوساكلي وبوكولميز.

ووفقا للوكالة نقل اربعة من الذين وصلوا ضمن المجموعة الاخيرة الى المستشفى لاصابتهم بجروح.

وأقامت تركيا ما يصل الى 10 مخيمات للاجئين الفارين من العنف في سوريا بين المعارضة وقوات الامن التابعة للاسد.

وارتفع عدد اللاجئين السوريين الذين تساعدهم الامم المتحدة في اربع دول مجاورة بنسبة الثلث الى 73 الفا منذ 12 ابريل نيسان موعد وقف اطلاق النار الذي انتهكه الجانبان على نطاق واسع.

وارتفعت تقديرات عدد النازحين محليا في سوريا بأكثر من المثلين الى 500 الف في نفس الفترة.

وتعقد الامم المتحدة ندوتها الثالثة عن المساعدات الانسانية السورية في الخامس من يونيو حزيران حيث سيبحث مسؤولو الامم المتحدة ودبلومايون ووكالات اغاثة دخول منظمات الاغاثة التي وعدت بها دمشق في اطار خطة سلام كوفي عنان مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend