جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

الشهيد أحمد الأصم – عبد الغفار الدروبي

أمَّــــاه إنِّــــي راحــــلٌ فـتـكـلَّـمي … بـخـصـالِ رُمــح قــد تـشـبَّع بـالـدَّمِ
بـخـصال رُمــح شـأنُـه شــكُّ الـعِدا … عـــنــدَ الــلــقـا بــتـوثُّـب وتــقــدُّمِ
فـأنـا الأصــمُّ الـرُّمـحُ يـحمل رُمـحَه … وأنــا الـشُّـجاعُ الـشَّـهمُ لـم أتـبرِّمِ
وأنا الذي قد كنتُ أُثخنُ في الوغى … والـسيفَ أضـربُ مُـقدِمًا لـمْ أحُجمِ
عـجـبي أرمــحٌ قــام يـحـمل رُمْـحَه … ويــجـيـدُ ضـــربَ رقـابـهـم بـمـقـوَّم
عـجـبي أرُمــحٌ كــان يـسري بـيننا … يـحـكي خـصـالَ الـفارسِ الـمُتَجَهِّمِ
عـجـبي أرمــحٌ بـالـشَّجاعةِ مـقـبلٌ … مـتـمـثِّـلاً بــابــنِ الــولـيـدِ الأكـــرمِ
عـجبي الـقناةُ مـن الـعظامِ قـوامُها … والـنَّـصلُ يُـغـذَى مــن فــؤادٍ بـالـدَّمِ
لا تـعـجـبنْ لـلـرمـح أحمد ذلـــكم … ابـــن الــكـرام الـمـفـرد الـمـتسنم
أمَّــاه إنــي قــد فـرجـتُ جـموعَهم … وضـربـت ثُـغـرةَ نـحـرِهم بـالـمِخْذَمِ
والـيـومَ أُوخــذُ مِــن ورائــي غِـيـلةً … أخـــذاً لئيماً من جــــبانٍ مُـجْرِمِ
أمَّـاه نـعيي فـي الـورى هـو رايتي … وإذا أتـــــاك الــنـعـيُ لا تـتـأ لَّمـي
فـأنـا رحـلـتُ إلــى الـجنانِ مـحلِّقا … ألـقـى الـنَّـعيمَ مــن الإلـهِ الأعـظمِ
والــوجـهُ يَـنـضُـرُ إذ نـظـرتُ كـمـالَه … وجـلالَـه وجـــمالُــــه لَــمْ أُحْـرَمِ
وأنـا رحـلتُ إلـى جـوارِ الـمصطفى … فاسمي سُماه أنا به أعلى سمي
ألــقـى شـرابـاً مــن يـديـه مُـطَـهَّرا … نِـعْمَ الـشَّرابُ مـن الـنَّبيِّ الزَّمْزَمي
فــالـفـوزُ فــــوزٌ إذ لـقـيـتُ جـــورَاه … وأنـا شـفيعُك في القيامةِ فاعلمي
إحـسـانُ ظــنٍّ أن سـيـلقى أجـرَه … فـاسـتبشري أمَّ الـشـهيدِ ورنِّـمي

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend