ردود فعل غاضبة دوليا على مجزرة الحولة، ولندن تدعو لعقد اجتماع عاجل لمجلس الامن

توالت اليوم السبت ردود الفعل الدولية الغاضبة على المجزرة التي وقعت في مدينة الحولة السورية واودت بحياة 92 شخصا بينهم 32 طفلا بحسب بعثة المراقبين الدوليين في سوريا، ودعت الخارجية البريطانية الى اجتماع عاجل لمجلس الامن خلال الايام القليلة المقبلة، في حين دعت الامارات الى عقد اجتماع عاجل للجامعة العربية لبحث تطورات الوضع في سوريا.
وغداة المجزرة التي وقعت ليلة الجمعة السبت توجهت بعثة للمراقبين الدوليين الى الحولة، ودان رئيسها روبرت مود “المأساة الوحشية” التي وقعت في هذه البلدة الواقعة على بعد 25 كيلومترا شمال غرب مدينة حمص.
وقال مود امام الصحافيين ان المراقبين “يدينون باشد العبارات المأساة الوحشية” في الحولة، مؤكدا ان التدقيق الذي اجراه المراقبون كشف “استخدام مدفعية الدبابات” في قصف المدينة.
واكد ان المراقبين الذين ذهبوا الى الحولة صباح السبت تمكنوا من احصاء “اكثر من 32 طفلا تحت سن العاشرة الى جانب عدد من الجثامين التي تعود الى نساء ورجال يقدر عددها بنحو ستين مقتولين”.
واضاف مود ان مقتل 32 طفلا “يمثلون مستقبل سوريا شيء مؤسف جدا” و”غير مقبول”.
ودان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس “المجازر” التي وقعت في الحولة بسوريا و”الفظائع” التي يتحملها الشعب السوري، واعلن اجراء “اتصالات بهدف عقد اجتماع في باريس لمجموعة دول اصدقاء الشعب السوري”، مضيفا “يتعين على المجتمع الدولي ان يتجند اكثر لوقف قتل الشعب السوري” من دون ان يشير الى خطوات محددة.
كما اعرب وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي السبت عن “صدمته” للقصف على منطقة الحولة. وقال في بيان “لقد صدمني وارعبني الخبر عن مقتل عشرات المدنيين، بينهم العديد من الاطفال، في هجمات لقوات نظام (الرئيس بشار الاسد)”.
في حين ذهب وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ السبت الى ابعد من ذلك عندما اعرب عن النية بالمطالبة باجتماع عاجل لمجلس الامن “خلال الايام القليلة المقبلة”.
من جهتهما، اعتبر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون والموفد الدولي كوفي انان السبت ان مجزرة الحولة التي اتهم معارضون سوريون النظام بارتكابها وقال المراقبون انها اسفرت عن 92 قتيلا، تشكل انتهاكا “صارخا ورهيبا” للقانون الدولي.
كما طالبت الامارات العربية المتحدة السبت بعقد اجتماع عاجل لجامعة الدول العربية لمناقشة المجزرة.
ودانت دول مجلس التعاون الخليجي مساء السبت “المجزرة”. ونقل بيان صادر عن الامين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني قوله ان دول المجلس الست “تدين وتستنكر المجزرة في بلدة الحولة السورية من قبل القوات النظامية (…) وتتابع بقلق بالغ التطورات المؤسفة للاحداث الجارية في سوريا”.

المصدر: العربية

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend