حلف الاطلسي يصدق على استراتيجية لانهاء الحرب الافغانية

(رويترز) – وضع حلف شمال الاطلسي مسارا “لا رجعة فيه” للخروج من أفغانستان لكن الرئيس الامريكي باراك أوباما أقر بأن خطة التحالف الغربي لانهاء حرب لا تحظى بالتأييد عام 2014 محفوفة بالمخاطر.

وصدقت قمة هامة للحلف عقدت في شيكاجو يوم الاثنين على استراتيجية للخروج تقضي بتسليم المسؤولية الامنية للافغان بحلول منتصف العام المقبل لكنها لم تجب على تساؤلات هامة بشأن كيفية منع انزلاق البلاد الى فوضى وعودة طالبان بعد انسحاب قوات التحالف.

وتعتبر القمة التي استمرت يومين وحضرتها 28 دولة عضو في حلف الاطلسي حجر زاوية في استراتيجية الحرب التي بدأت بعد الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر ايلول عام 2011 وواكبها ثلاثة رؤساء امريكيون واستمرت بعد مقتل اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة.

وحرص أوباما وشركاؤه في حلف الاطلسي على ان يثبت للناخبين الذين تعبوا من الحرب ان انتهاء العمليات العسكرية في أفغانستان لاح في الافق بعد صراع أنهك ميزانيات الغرب واختبر صبره وفي الوقت ذاته طمأنة الافغان على ان الغرب لن يتخلى عنهم.

وقال أوباما في المؤتمر الصحفي الختامي للقمة يوم الاثنين “اليوم نحن متحدون وراء خطة لانهاء الحرب الافغانية بطريقة مسؤولة.”

وأضاف “هل هذا ينطوي على مخاطر؟ بكل تأكيد” قائلا ان طالبان مازالت “عدو قوي” وان مكاسب الحلف على الارض هشة. لكن أوباما أكد ان مجمل الاستراتيجية صحيح وراسخ. ولم يقدم اوباما الكثير من التفاصيل عن الجدول الزمني للانسحاب

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend