جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

الامين العام للامم المتحدة: القتل في سوريا وضع “لا يمكن تحمله

واشنطن (رويترز) – قال الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون يوم الاثنين ان إراقة الدماء مستمرة في سوريا منذ 14 شهرا رغم وقف إطلاق النار الذي بدأ في 12 ابريل نيسان مما أسفر عن مقتل أكثر من تسعة آلاف شخص وهو “وضع لا يمكن تحمله وغير مقبول بالمرة” ويتعين ان يتوقف لكي يتسنى بدء حوار سياسي.

وذكر بان في كلمه بمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية بواشنطن ان الأولوية بالنسبة للأمم المتحدة هي نشر بعثة المراقبين بالكامل وعددها 300 مراقب أعزل في أقرب وقت ممكن.

تأتي تصريحات بان في اليوم الذي قالت فيه الحكومة السورية ان الناخبين أقبلوا بأعداد كبيرة على التصويت في انتخابات برلمانية ندد بها أنصار المعارضة وقالوا انها خدعة.

واضاف بان ان الوضع في سوريا يجعل المجتمع الدولي يشعر “بالقلق الشديد”.

ودعا الامين العام للامم المتحدة القوات الحكومية وقوات المعارضة الى وقف العنف “ثم يتعين ان يبدأ الحوار بطريقة شاملة للوصول الى حل سياسي يعكس التطلعات الحقيقية للشعب السوري وهذه أولويتنا.”

وسوف يطلع كوفي عنان المبعوث المشترك للامم المتحدة والجامعة العربية الى سوريا الذي توسط في وقف اطلاق النار وايرفيه لادسو رئيس عمليات حفظ السلام بالامم المتحدة مجلس الامن على آخر تطورات الاوضاع في سوريا الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الثلاثاء (1400 بتوقيت جرينتش).

وقال بان ان جامعة الدول العربية تلعب دورا “حاسما” وانها متحدة مع مجلس الامن في محاولة نشر بعثة مراقبة.

واضاف ان هناك 60 مراقبا في سوريا وعددا مماثلا من العاملين المدنيين في الوقت الحالي وان هذا العدد سيزيد وينبغي ان يصل الى 230 او اكثر بحلول منتصف هذا الشهر مع استهداف نشر 300 مراقب او يزيد في مايو ايار الجاري.

وتابع ان بعثة المراقبة ستلعب دورا مهما في مراقبة وقف اطلاق النار واعمال العنف والاشراف عليهما بما يمكن عنان من البدء في حوار سياسي.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend