سلفيون يصيبون 29 شرطيا المانيا بجروح في مظاهرة مناهضة للاسلام

برلين (رويترز) – قالت الشرطة في بيان يوم الاحد ان مسلمين سلفيين انقلبوا على الشرطة التي كانت تحمي محتجين مناهضين للاسلام في مدينة بون بغرب المانيا مما أسفر عن اصابة 29 ضابطا بينهم اثنان في حالة خطيرة.

واعتقلت الشرطة 109 أشخاص بينهم رجل عمره 25 عاما يشتبه في أنه طعن رجلي شرطة بعد اشتباكات يوم السبت بين محتجين يلوحون بلافتات تحمل صورا كاريكاتورية للنبي محمد ومجموعة كبيرة من السلفيين.

وقالت وسائل اعلام محلية ان ما بين 500 و600 سلفي واجهوا 30 محتجا مناهضا للاسلام.

ووزع السلفيون في الاسابيع الاخيرة ألوف النسخ من القران الكريم المترجم للالمانية على غير المسلمين مما أثار جدلا محتدما في المانيا.

وتعهد رالف جايجر وزير داخلية ولاية نورث راين فيستفاليا بتحديد هوية جميع السلفيين الذين ينزعون الى استخدام العنف حتى تتمكن السلطات من التحرك بشكل أسرع في المستقبل.

ويعيش أربعة ملايين مسلم في المانيا يحمل حوالي نصفهم الجنسية الالمانية

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend